دورة تدريبية مكثفة في مدينة ماغتان

مالانج، إن الدورة التدريبية أصبحت الآن شيئا لازما يجب على المعلمين المشاركة فيها. ويستفيد المعلمون من هذه الدورة معرفة طرائق التعليم الفعالة وأساليبه الممتعة وتقويمه السليم. وبالتالي يستطيع المعلمون معرفة الحلول للمشكلات التي يعانون منها خلال التعليم داخل الحجرة الدراسية. ولأهمية هذه الدورة التدريبية لتزويد المعلمين العلوم التعليمية قام بها مجمع معلمي اللغة العربية في المدارس المتوسطة بماغتان. وقد شارك في هذه الدورة عدد كبير من معلمي اللغة العربية في المدارس المتوسطة.
وتم تنفيذ هذه الدورة يوم السبت ويفتتحها ابن الله رئيس قسم المدارس التابع لوزارة الشؤون الدينية بماغتان. وتعاون مجمع معلمي اللغة العربية في المدارس المتوسطة بقسم اللغة العربية وآدبها جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية مالانج للقيام بها حيث قال رئيس اللجنة المنفذة ” إن هذه الدورة التدريبية تم تنفيذها بالتعاون مع قسم اللغة العربية وآدبها جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانج. ووجه التعاون هو أن المدربين مبعوثون منهم ونحن نجهز المكان والغذاء فحسب”. وفي مناسبة الافتتاح ألقى رئيس القسم د.محمد فيصل كلماته السعيدة أمام الجمهور حيث قال ” منذ أن نبدأ بهذا البرنامج أعني برنامج الخدمة اللغوية لمعلمي اللغة العربية في المدارس، هذا أول مرة قمنا به في هذه المنطقة مع أنني أتمنى ذلك منذ سنوات ماضية، وعلى كل سعدت جدا بهذه الفرصة القيمة”.
وشكر المشاركون في هذه الدورة لجميع المدربين على تفضلهم بتقديم العلوم والطرائق والأساليب التعليمية حتى تنفتح آفاقهم التعليمية وأصروا بتطبيق هذه العلوم في مدارسهم. وقال أحدهم عندما سئل عن خطوته بعد المشاركة ” لقد أعجبتني الأساليب والطرائق التعليمية التي قدمها المدربون في هذه الدورة وسأطبقها في مدرستي إن شاء الله”.

POST A COMMENT.