التنسيق الأكاديمي: انطلاق الدراسة نحو الاتجاه الجديد في قسم اللغة العربية وآدابها

انطلاقا من مجيئ السنة الدراسية الجديدة، اجتمع رؤساء القسم ومنسوبه يوم الإثنين في قاعة القسم للحديث عن التعليم والتعلم في قسم اللغة العربية وآدابها. قدم رئيس القسم د. حليمي زهدي أثناء إرشاداته أمام المعلمين أهمية الإنتاج والإبداع في التعليم. والمراد بالإنتاج هو أن المعلم قدر مايمكن قادر على إنتاج العمل الذي يستمد من مادة دراسة أشرف عليها. فمادة تطبيق الترجمة مثلا ينبغي على الطلاب بعد انتهاء الدراسة إنتاج الكتاب المترجم.

وفضلا عن مادة تطبيق الترجمة يستطيع الطلاب كما ذكره د. فيصل نائب عميدة الكلية في المجال الأكاديمي إنتاج المعجم العربي الإندونيسي حينما يشتركون في مادة دراسية علم المعاجم وإنتاج الكتاب الخاص بالشعر أو السيرة الذاتية عن الشخصيات المهمة للذين اشتركوا في مادة الكتابة الإبداعية وإنتاج الوسائل التعليمية للذين درسوا مادة الوسائل التعليمية وهكذا إلى سائر المواد الدراسية التي يمكن إنتاج شيئ منها.

يحتاج تحقيق هذا المشروع إلى جدية المعلم والتزامه بالمعايير التي وضعها القسم. لأن المعايير فقط دون اجتهاد المعلم في تحقيقه لن ينجح بالفعل. وبالإضافة إلى ذلك، أكّد د.حليمي على أهمية الإشراف المستمر من قبل المعلم على طلابه لاسيما الطلاب الذين يتكاسلون على الدراسة والعمل. وهذا ما يتماشى بإرشادات رئيس الجمهورية الذي رأى في أن الجامعات يجب أن تغير منهج التعليم المتوجه إلى الإبداعات والابتكارات حتى يستطيع طلابها التنافس مع دول عالمية.

وفي ختام التنسيق الأكاديمي زاد أحد المشاركين فيه على أهمية الوسائلة المحتاجة إلى تحقيق المشروع مثل المطبعة التي ستطبع إنتاج الطلاب الكتابي وكذلك أهمية سوق العمل الذي سيستفيد من إنتاجات الطلاب على عدد كبير.

POST A COMMENT.