تطوير تعليم اللغة العربية في المعاهد الإسلامية

استجابة لمطالب المجتمع المعهدي على تطوير تعليم اللغة العربية في المعاهد الإسلامية، قام قسم اللغة العربية وآدابها الدورة التدريبية بالتعاون مع رابطة المعاهد الإسلامية في منطقة مالانج. وتم تنفيذ هذه الدورة في اليوم السبت التاريخ 16سبتمبر وتجري الدورة يوما كاملا من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الرابعة مساء وتقع الدورة في قاعة كلية العلوم الإنسانية.

وحضر في هذه الدورة عدد كبير من وفود المعاهد الإسلامية من أنحاء إندونيسيا. ومعظم المشاركون في هذه الدورة معلموا اللغة العربية ومعلماتها. وشكر رئيس قسم اللغة العربية وآدابها د.حليمي كمنظم الدورة لرئيس رابطة المعهاد الإسلامية بمالانج أثناء كلماته على استعدادها في هذا التعاون. ويتمنى أن يكون هذا التعاون مستمرا إلى مناسبات مقبلة.

وأكد رئيس رابطة المعاهد الإسلامية مالانج الشيخ شامتون الحاج على أهمية الدورة نظرا إلى ضعف كفاءة الطلبة في قراءة الكتب الإسلامية العربية. واقترح الشيخ اللجنة على توزيع الاستبانة إلى المشاركين للسؤال عن مشكلات معهدية. ويمكن السؤال إليهم عن ضعف حماسة الطلبة في التعلم وضعف إدارة التعليم وخاصة تعليم اللغة العربية وصعوبة الطلبة في فهم الكتب المدروسة.

وفي حين آخر، شكرت عميدة كلية العلوم الإنسانية بجامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانج د. شافية على حضور المشاركين في هذه الكلية. وأضافت خلال كلماتها ” إن حضوركم في هذه الكلية تزيد سمعة الكلية وشهرتها لدي طلاب المعاهد ومعلمواها من أقطار إندونيسيا ونحن كمسؤولة في هذه الكلية نتمنى أن تأخذو منا الخير وتبلغوه إلى طلابكم حتى يجتذبو الدراسة هنا”.وفي فعالية الاختتام شكر أحد المشاركين نيابة عن الجميع على هذه الدورة النافعة والقيمة.

POST A COMMENT.