الدورة التأهيلية لمعلمي اللغة العربية : إبداعات تعليم اللغة لمواجهة العصر الصناعي 4.0

نعيش الآن في العصر الصناعي الرابع، وهو عصر يتعلق معظم أنشطة الناس المنزلية والمكتبية والتعليمية بالإنترنيت، وهو عصر إنترنيت الأشياء حيث يطالب الناس المواكبة به. ولذلك بادرت جامعة بني فتاح الإسلامية بجومبانج إنشاء الدورة التأهيلية لمعلميها بالتعاون مع قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانج.

يهدف هذا البرنامج إلى تزويد معلمي اللغة العربية المبادئ الأساسية للتكيف بهذا العصر حتى يستطيعوا القيام بالإبداعات الجديدة في عملية التعليم والتعلم، وبالتالي يستطيعون إشعار طلابهم بأن اللغة العربية ليست لغة لاتوكب مع الزمن بل العكس إنها لغة مرنة يمكن استخدام الطرائق والوسائل التعليمية الحديثة في تعليمها.

وقد شارك في هذه الدورة عدد كبير من معلمي اللغة العربية مستفدين من هذه المعلومات الجديدة التي قدمها المدربون من جامعة مولانا إبراهيم الإسلامية مالانج وعلى رأسهم د. حليمي زهدي.

Comments are closed.