الكتابة الإبداعية نحو ترقية كفاءة مهارة الكتابة عند الطلاب

مالانج، 23 نوفيمبر 2013م، قام قسم اللغة العربية وأدبها الندوة الوطنية تحت العنوان: “الكتابة الإبداعية في ترقية كفاءة مهارة الكتابة عند الطلاب” حيث ألقى فيها المحاضر الوحيد الدكتور إصلاح جوسميان حيث أنه كتب كثيرا من المقالات والأراء العلمية من خلال الجرائد والصحف المنشورة الرسمية في أندونيسيا وأصبح من الكتّاب المشهورين في هذه الدولة.

علما، أن هذه الندوة أصبحت برنامجا سنويا عقدها قسم اللغة العربية وأدبها كما قاله رئيس اللجنة أحمد خليل. ويضيف ذلك، من أغراض هذه الندوة تكوين الكتّاب المجيدين حيث أن هذا القسم يريد نشر الكتب والكتابات والمقالات العلمية خاصة من الأدبيات العربية وغيرها التي سيكتبها طلاب هذه الجامعة خاصة من طلبة قسم اللغة العربية وأدبها.
واشترك فيها مئتا طالب وطالبة تقديرا من شتي الأقسام في جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانج حيث أنهم يرحبون تلك الندوة تمام الترحيب. وقالت مفتاح الحسنية من إحدي المشتركات وهي طالبة في قسم التربية الإسلامية بهذه الجامعة أنها اشتركت فيها تريد” أن تكون ماهرة في الكتابة”.
وقال رئيس قسم اللغة العربية وأدبها، محمد فيصل فتاوي مقتطفا فيما قال الإمام الغزالي: “إذا لم تكن من أبناء الأغنياء فكن كاتبا”. حثا المشتركين في إيجاد الكتابة، والتأليفات، والانتاجات العلمية خاصة في هذه العصور الأواخر استمرارا للكتّاب السابقين الأولين من المسلمين.
قبل القاء المادة، عرض المحاضر مقطع الفيلم عن المسابقة من خلال الحسوب لايقاظ همة المشتركين وابتكارهم. وعلاوة على ذلك، قال إصلاح جوسميان في المحاضرة: “أن التواريخ سجلتها الكتابة، فكم من كلمة كتبناها من خلال الفيسبوك أو المواقع الأخرى”.
اضافة إلى ذلك، أن نقط المواد الرئيسية لهذه الندوة التى كتبتها في مقالتي وهي قد نشرتها اللجنة قبل حضور المحاضر. وأكد ذلك إخلاص جوسميان من خلال العرض.

Comments are closed.