حفلة الإسراء والمعراج: كياهى الحاج مرزوقي: بناء الحضارة الإسلامية يحتاج إلى ترسيخ الصفة النبوية

Untitled-2

قام اتحاد الطلبة لقسم اللغة العربية وأدبها بحفلة الإسراء والمعراج، وذلك فى التاريخ 2 يونيو 2014. وتلقي الحفلة استجابة هائلة من قبل العديد من الطلبة بحيث حضر فيه أكثر من مئاتي طلبة.

وأوضح كياهى الحاج مرزوقي محاضر الحفلة الرئيسي أثناء إلقاء خطبته أنه لايتم بناء الحضارة الإسلامية إلا بتجسيد التعاليم النبوية، والنبي صلى الله عليه وسلم يمثل إنسانا مثاليا حيث أنه يتصف بالصديق والأمانة والتبليغ والفطانة، وهذه هي الصفة النبوية التى لابد للمسلمين من الأخذ بحذافرها.

ومضافا إلى ذلك، أن نجاح الدعوة الإسلامية فى العصر الجاهلى لايخلو من شخصية الرسول، فالرسول أوحاه الله تعالى للدعوة إلى الناس جميعا بالإخوة والعدالة والسلام، ومن ثم استجاب القبائل دعوة الرسول استجابة إيجابية.

ويعتبر هذه الحفلة من النشاط التى عقدها اتحاد الطلبة لقسم اللغة العربية كلية العلوم الإنسانية، والتى تهدف إلى أخذ حادثة إسراء الرسول صلى الله عليه وسلم ومعراجه بعين الاعتبار إذ أن فيها القيم النبوية المثالية التى لابد للمسلمين من تطبيقها أثناء تحديات الحياة المعاصرة.

ويقول قائم الدين، رئيس اللجنة المنفذ لاتحاد الطلبة لقسم اللغة العربية وأدبها، أثناء إلقاء كلماته إن الإسرا والمعراج من الحوادث المهمة فى مسيرة النبوة المحمدية، ففيه قيم دينية سامية ينبغى للمسلم أخذها وتطبيقها فى الحياة اليومية.

وكانت الحفلة ابتدأت بعرض الصلوات على النبى صلى الله عليه وسلم الذى قام به فريق طلبة قسم اللغة العربية وأدبها، وانتهت الحفلة مساء اليوم بحيث اختتم احمد مزكى بالدعاء .

Comments are closed.