الخدمة الاجتماعية: تعليم اللغة العربية في المعهد الإسلامي منبع الصالحين

ورشة العمل نشاط يعمل بها كل المؤسسة لتطوير الموارد البشرية عندها. ولقد وجدنا أن في المناطق الداخلية البعيدة عن مركز المدينة معاهد إسلامية يدرس فيها أبناء الوطن من أنحاء إندونسيا. ويقع المعهد وسط المزارع الخالية عن الزحمة والضوضاء. مع أن ظروف المكان مؤسفة لأنه يقع على داخلية المدينة ولكنها لاتنقص حماسة طلبة معهد منبع الصالحين في تعلم العلوم الإسلامية واللغة العربية. فالحماسة لاتأتي من قبل الطلبة فقط وإنما تصدر كذلك من قبل معلمي المعهد ومشايخه. وقد ظهرت حماستهم بعقد هؤلاء الكبراء الورشة عن اللغة الـــــعربية بالتعاون مع قـسم اللغة العربية وأدبهــــــــــــــــــــا كلية العلوم الإنسانية جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية مالانج.
تتركز الورشة على تطوير استراتيجية تعليم اللغة العربية للطلبة في المعهد التقليدي الإسلامي وخاصة في خلق البيئة اللغة العربية فيه. إن تكوين بيئة اللغة العربية في المعهد أمر ضروري وحاجة ماسة باعتبارها أساسا في فهم العلوم الإسلامية ووسيلة للتواصل مع العرب. وتنتدفع إقامة هذه الورشة من كثرة طلبة المعهد الذين يدرسون القواعد العربية ويفهمونها ولكنهم لايتكلمون فعالين. فهذه المشكلة تدفع خطور آبال المشايخ والمعلمين في المعهد لأن يحلوا هذه المشكلة سريعا.
ولذلك دعا شيخ المعهد منبع الصالحين مانيار غرسيك وهو المكرم كياهي محسن قسم اللغة العربية وأدبها لإقامة ورشة العمل الخاصة لتعليم اللغة العربية للطلبة في المعهد. وذلك موافق بيوم السبت التاريخ 23 مايو 2015 وقال الشيخ أثناء كلماته ” لدينا طلبة كثيرون جاؤوا من أنحاء العالم للدراسة هنا، وبعد التخرج منه ويعودون إلى قريتهم. وفي قريتهم إنهم مطالبون على أن يعلموا اللغة العربية في المدارس التي تقع فيها دون النظر إلى كفاءتهم في اللغة العربية. وبهذا السبب لقد بادر المسؤولون إلى أن يزودوا طلبتهم اللغة العربية ملبية حاجة المجتمع إلى اللغة العربية”.

Comments are closed.