تنمية الموارد البشرية ضرورة لتطوير التنمية الاقتصادية في الدول النامية

تواجه الدول الناميه قدرا كبير من التحديات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية، فمسيرة التنمية في الدول الناميه رهينة بتحقيق معدلات نمو اقتصادية مرتفعة تفوق معدلات النمو السكاني الامر الذي يتطلب تحقيقه تطوير وخلق الكفاءات ( رأس المال البشري) القادر علي إيجاد التنمية الأكثر ملائمة لظروف هده البلدان.
تعد أنشطة البحث والتطوير هي الحلقة الاضعف في منظومة الاقتصاديات الناميه عموما وبالتالي لن تستطيع هده الدول ان تلعب دورا مهما في نقل اقتصادياتها “الريعيه” الي اقتصادات ذات قيمة مضافة إلا باقتصاد قائم علي المعرفة يسمح بتنمية اقتصادية واجتماعية ,فالتقنية وتطوير الموارد البشرية أصبحت أكثر من أي وقت مضئ عاملا أساسيا في الإنتاج وفي توفير فرص العمل الحقيقي وفي تنوع الاقتصاد وفي زيادة الدخل القومي حيث يؤدي تطوير الموارد البشرية والتعليم الي إنتاج السلع وتطوير الاقتصاديات أكثر
من إي مصادر أخري ولعل الأمثلة كثيرة التي نراها والتقنية من خلال القيام بما يلي: في العالم اليوم وبالذات في الدول ذات الموارد الطبيعية المحدود الغنية جدا بمواردها البشرية أو طاقاتها المعرفية المتطورة ولكل تقوم الموارد البشرية بدورها في تطوير التنمية في الدول الناميه والإسهام في تصحيح الاختلالات في الهياكل الإنتاجية فيها فان عليها القيام بمجموعة من الإجراءات الضرورية أهمها
بنا رأس المال البشري المؤهل
فتكوين كوادر بشرية منتجة من أهم الحاجات التي تدعم تطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية وذلك من خلال عمل مؤسسي منظم لان تطوير التنمية البشرية يعد التحدي الأكبر الذي يواجه الدول الناميه في سعيها لنقل اقتصادياتها الحالية الي اقتصاديات متطورة لا تعتمد علي الموارد الطبيعية فقط بل الي اقتصاد يعتمد علي المعرفة:
1- النشر الكامــــــــــــــــــــــــــــــل للتعليم الأساسي والمتوسط والجامعي ووضع برامج للقضاء علي الأمية خاصة في مجالات اللغات وتعليم الحاسوب بما يحقق حدا أدني من اكتساب المعرفة وحصيلتها الحضارية.
2- دعم مجالات البحث والتطوير وتحفيز العلماء والباحثين وزيادة الإنفاق علي الدراسات التي تخص فروع الصناعات التحويلية والزراعة.
3- إعطاء الأسبقية في مجالات البحث والتطوير للمشكلات الجدية التي تواجه الدول الناميه وتستدعي المواجهة السريعة لها كمشكلات البطالة والفقر.
4- إن مسيرة التنمية في الدول الناميه رهينة بتحقيق معدلات نمو اقتصادية مرتفعة وهذا الأمر يتطلب تحقيقه تطوير وخلق الكفاءات والكوادر( رأس المال البشري) وذلك من خلال التركيز علي عنصري التعليم والبحث العلمي والتطوير.

Comments are closed.