التنسيق الأكاديمي: تصميم المنهج التعليمي على أساس الإطار الوطني المؤهل

  مالانج، الأربعاء ١٣ أبريل ٢٠١٦ م، نفذ هيئة التدريس والموظفين لقسم اللغة العربية وادبها بجامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانج التنسيق الأكاديمي المتمحور بتصميم المنهج التعليمي على أساس الإطار الوطني المؤهل مؤكدا بماقررته الحكومة.
لقد أصدرت الحكومة قرارا جديدا عن المعيار الوطني الذي يجب على جميع الخريجين في كل الجامعة أنحاء إندونيسيا الوصول إليه دون استثناء. ويهدف القرار إلى تحسين جودة التعليم حتى يستطيع الخريجون في جامعة المنافسة مع الخريجين الأجانب على المستوى الدولي.
واستجابة لما أصدرته الحكومة عن معيار المنهج على أساس الإطار الوطني المؤهل، قام قسم اللغة العربية وادبها التنسيق الأكاديمي لإعداد المنهج الجديد.
حضر في ذلك الاجتماع عديد من المعلمين والمعلمات حتى يمتلئ المكان. وهذا يدل على حماسة جميع المعلمين في استقبال المستقبل الرائع في مجال التعليم.
وافتتح رئيس القسم د.محمد فيصل الاجتماع مشجعا حيث قال ” إن المنهج التعليمي الذي أرادته الحكومة لا يختلف كثيرا عن المنهج الذي قد تصميمه من قبل، ولذلك بقي لنا أن نغير بعض النقاط ونضيف النقاط التي تناسب بالمنهج الاطاري الوطني المؤهل، ولذلك ان عملنا ليس من البداية وإنما نواصل ماكان موجودا”.
وبعد أن انتهى البحث في المنهج التعليمي، نقل الرئيس ركيزة الاجتماع إلى البحث في مشكلات الطلبة خاصة الذين تأخروا في مناقشة رسالة البكالوريوس. ويحث الرئيس لجميع المعلمين والمعلمات الذين درسوا هؤلاء المتاخرون لأسباب ان يعاملوهم معاملة خاصة، اما عن طريق إلزام الواجبات الإضافية بدلا من غيابهم عن الدراسة لمدة أكثر من ثمانية إلى عشرة مرة وإما إطلاقهم عن الواجبات بشرط أن يكون سبب غيابهم معقولا شرعا
استجاب مشاركو الورشة استجابة هائلة متمنين أن تستمر في فرصة أخري.

Comments are closed.