فاز طلبة قسم اللغة العربية وادبها على شهادة تقدير في مسابقة حفظ القرآن

من سمة نظام التعليم الذي طورته جامعة مولانا مالك ابراهيم الاسلامية الحكومية هو التوفيق بين نظام التعليم الجامعي ونظام التعليم البسنتريني او المعهدي، وذلك يتمثل -احدها- في اهتمام الجامعة باهمية حفظ القرآن، ومن ثم فلا غرابة اذا منحت الجامعة المنحة الدراسية الخاصة لحفاظ القرآن.
ومن ثمرة هذه الادارة السياسية ظهور طلبة الجامعة الحفاظ للقرآن، وكانت نصيحة المهتدينا هي احدي الطلبة التي حفظ القرآن على ظهر قلب، والتي تتعلم في قسم اللغة العربية وادبها كلية العلوم الانسانية، وفازت هي على شهادة تقدير في المسابقة الوطنية لحفظ القرآن الذي عقدتها جامعة تولونج اجونج الاسلامية الحكومية في تاريخ 2 – 4 مايو 2016.
عبرت نصيحة المهتدينا سرورتها وفرحتها على الفوز قائلة إنه ليس من المرة الاولي بل فازت كذلك في فرص اخري من المسابقة المضاهية.
ويعد هذا الفوز فرصة مهمة لتزويد تجربة حياتية وخاصة اثناء التعلم الجامعي في قسم اللغة العربية وادبها. وهذ هي فرصة نادرة لأنه ليس كل طلبة يفوز.
وتبين نصيحة المهتدينا ايضا اثناء اللقاء مع صحفي جريدة البيان أن حياة المرء تتؤثر قليلا ام كثيرا من تجربته الشبابية، والفوز في المسابقات من التجربة الايجابية التي لايمكن نسيها ومن ثم فإكثار التجربة الايجابية هو من المفاتيح الحياتية التي ينبغي لنا اخذها بعين الاعتبار.
استجابة على ذلك هنأ احمد خليل سكرتير قسم اللغة العربية وادبها على الفوز الذي حصلت عليه نصيحة المهتدينا متمنيا أن يكون الجهد المبذول تحفيزا على الطلبة الآخرين في قسم اللغة العربية وادبها.

Comments are closed.