الأسبوع التعريفي

يقبل قسم اللغة العربية وأدبها هذا العام عددا كبيرا من الطلبة الجدد الذين بلغ عددهم أكثر من195 طالب.ويكون العدد ملبيا إلى ما حددته الجامعة التي وضعت لقسم اللغة العربية وأدبها حدودَ قبول الطلبة الجدد على مائتي طالب.ولاشك أن المعجبين بقسم اللغة العربية وأدبها أكثر من ألفين خريج من داخل وخارج جزيرة جاوا. وإن ارتفاع المعجبين بهذا القسم يسببه نشاط علمي وتبرعي قام به رئيس القسم مع أعضاءه في المدارس الإسلامية من شتى المناطق حيث درب الرئيس المعلمين والتلاميذ في ممارسة اللغة العربية نطقا وكتابة.
ومن عادات القسم في استقبال الطلبة الجدد تعريفهم عن الجامعة والكلية و المكتبة المركزية والكلية وأحوال المعلمين والمعلمات فيه. وإضافة إلى ذلك قام اتحاد الطلبة التابعلقسم اللغة العربية وأدبها ببرنامج يربط عواطف وقلوب الطلبة الجدد يسمى ذلك البرنامجبالأسبوع التعريفيالذي تم عقده في يوم ……ويتكون البرنامج من الأنشطة المفيدة للجسم والعقل وترقية اللغة العربية. ومن الأنشطة المفيدة للجسم ممارسة الرياضة التي تم قيامها بمنتزه شلال تالون (Coban Talun). وهناك قام الطلبة بالمسيرة والملاعبة والجري البسيط والحوض في البركة الصغيرة.
وأما الأنشطة التي تتعلق بالعقل المحاضرة العامة عن الوطنية والجامعية واللغوية التي تمت إقاتها داخل الجامعة. وقد ألقى المحاضرة في برنامج الأسبوع العربي د. محمد فيصل الذي تكلم عن أهمية اللغة العربية وتحدياتها في المستقبل.
وفي ختام البرنامج أتاحت اللجنة فرصة على تقديم الآراء والانطباعات للمشتركينحول فعالية البرنامج لربط العلاقات الشعبية بين الطلبة الجدد. وشكر أحد الطلبة على اللجنة لبذل جهودهم لنجاح هذا البرنامج الودي وكذلك لرئيس القسم الذي قد تفضل لتحفيز وتشجيعهم على التعلم في القسم بجد واجتهاد.

Comments are closed.