الشاعر زواوي عمران المادوري

سلسلة من سلاسل فقرات مهرجان جزيرة العربية التي قام قسم اللغة العربية وآدابها، أقيمت فيها أيضا الندوة الوطنية التي حضر فيها الشاعر المشهور محمد زواوي عمران. ولاشك في أن ذلك الشاعر مشهور بتواضعه وذكائه في انتقاد الظواهر الاجتماعية وخاصة في دولة إندونيسيا. وتم تنفيذ الندوة يوم الخمسي 7 ديسمبر سنة 2017 م. وحضر في هذه الندوة طلاب متنوع الدفعة من الدفعة الأولى إلى الأخيرة.

وفي فعاليات الافتتاح شكر رئيس قسم اللغة العربية وآدابها د.حليمي زهدي لسماحة الشاعر زواوي عمران على تفضله بالحضور وإلقاء المحاضرة في هذه الندوة. ويتمنى من جميع الطلاب الحاضرين الاستفادة كثيرا من أفكاره الأدبية وسلوكه المتواضعة مهما علت شهرته ومكانته في جمهور الأدباء. وأهم الشيئ من ذلك تقليدهم ابتكاره وإبداعه في كتابة الشعر وتأليف الكتب الأدبية.

وفي حين آخر شكر أيضا رئيس اللجنة المنفذة لهذه الندوة على حضور الطلاب في الندوة حيث يملؤون الكراسي المجهزة ويجعلون اللجنة سعيدة جدا. وهذا يدل على حسن اهتمامهم بالأنشطة الأدبية وميولهم إلى المواد الأدبية. والشكر َ قدمه الشاركون أيضا لحصولهم على المعلومات المفيدة من هذه الندوة. وبسببها يستطيعون معرفة آفاق الأدب والنثر والشعر وعلاقتها بالحياة الواقعية.

تم تنظيم الندوة في قاعة الجامعة المركزية المتسعة بعدد كبير من المشاهدين. وتم اختيار هذه القاعة لخوف اللجنة من كثرة المشاهدين والمعجبين لهذا الشاعر العظيم. وفعلا أن القاعة مملوءة بمئات الحاضرين والحاضرات من شتى المناطق في إندونيسيا. وفي ختام الندوة ألقى الشاعر زواوي عمران شعره الجميل الذي تعنوَن ب ” مادوراكو “. وقدم الشاعر الرسالة المهمة عن طريق شعره وهي أهمية المحبة إلى المنطقة ووجوب المواطن على حمايتها.

POST A COMMENT.